التخطي إلى المحتوى

تحتوى المملكة العربية السعودية على عدد من المناطق والمعالم الصحرواية والسياحية الرائعة، من بينها وادي لجب – الريث، وشرم أبحر جدة، إضافة إلى وادي الطوقي وحدائق التنهات، ودومة الجندل ، وجبال فيفا جازان إضافة إلى منطقة الزلفي المدينة الصحراوية التي تحتوي العديد من المعالم السياحية والأثرية.

يرغب العديد من المواطنين الإطلاع والمعرفة على أبرز المعالم السياحية في منطقة الزلفي السعودية والمسافة بينها وبين إمارة الرياض وتاريخ المدينة العريقة، لذلك نقدم لك كل المعلومات في هذا التقرير التالي..

وشيد الإمام سعود قصر في الزلفي بأروع التصاميم، إضافة إلى احتواء الزلفي على العديد من المناطق التي تخطف الجمهور وتبهر أعينهم في ومنتزه الكسر وروضة السبلة، ونقى جردان فيما تتمتع منطقة الزلفي بدرجات  حرارة صحراوية خلال الصيف تصل في بعض الأحيان إلى 49 درجة مئويّة، فيما يصل انخفاض درجات الحرارة خلال الشتاء بشكل ملحوظ لتصل إلى -5 درجات في بعض الأحيان.

 

الزلفي السعودية
الزلفي السعودية

مساحة وعدد سكان وتاريخ منطقة الزلفي

ويعود تاريخ منطقة الزلفي إلى العصر الحجري وتقع  تحت إمارة الرياض السعودية على مساحة تصل 5,540كم2، وترتفع الزلفي عن البحر بمقدار 600م، فيما يصل عدد السكان في الزلفي إلى 53,144 نسمة طبقًا لأحدث الإحصائيات خلال 2020م، كما منطقة أنّ الزلفي واحدة من المدن التي يعود تاريخها إلى العصر الحجري .

المسافة بين الزلفي والرياض السعودية

وتصل المسافة بين الزلفي والرياض السعودية إلى 258كم، فيما تزداد المسافة بين الزلفي والرياض السعودية في حال الذهاب إليها من شخص لأخر حيث أن بعض المواطنين يسلكون طرقًا برية مختلفة يصل مداها 271كم في حين يصل طول بعضها إلى 341كم.

المعالم السياحية والتضاريس في الزلفي

وتحتوي مدينة الزلفي السعودية على العديد من المعالم السياحية والتضاريس الصحراوية الرائعة، التي يجعلها قبلة للمواطنين للتنزة والاستمتاع بالرحلات الجبلة والكثبا الرملية، حيث أنها تحتوي على منطقة المنزلة التي تضم قصر قديم ومقبرة قديمة.

كما تضم مدينة الزلفى العديد من المناطق الأثرية والتاريخية القديمة من بينها، قرية عريعرة التي يعود تاريخها إلى العصر الجاهلي وتعد من أقدم القري التي تقع على مجرى وادي سمنان، كما تشمل المدينة على وادي مرخ الذي يصب في روضة السّبلة.

وتحتوي مدينة الزلفي على قصر الذى شيده الإمام سعود كبير عندما حاصر مدينة الزلفي آنذاك، كما تحتوي مدينة الزلفي على قصر ضبعان الذي اندثر بفعل عوامل الطبيعية منذ وقت قريب، كما تحتوي مدينة الزلفي على منتزة المطل الغربي الذي يبلغ مساحتة مليون متر مربع.