التخطي إلى المحتوى

يحرص العديد من المواطنين على صيام 6 أيام من شوال سواء بطريقة مباشرة أو متباعدة، امتلاثًا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، والذي كان يحث أصحابه على صيام أيام شوال، ويؤكد أن صيامهم مع رمضان يعادل صيام كامل الدهر أي السنة كاملة.

يرغب العديد من المسلمين في الحصول على الثواب العظيم والنعم عن طريق إتمام صيام النوافل من أجل الفوز بالثواب العظيم والمغفرة الحسنة.

صيام شوال بعد العيد

وأوضح فريق من العلماء أن صيام 6 أيام من شهر شوال بعد العيد مباشرة من الأمور المستحبة واستشهدوا أن النبي صلى الله وسلم كان يحث الصحابة على الصيام، وكان دائمًا مايوضح فضل وثواب صيام هذه الأيام.

غير أن فريق آخر من الجمهور، أوضحوا أنه لا يوجد دليل على استحباب صيام 6  أيام من شوال مباشرة بعد شهر رمضان، مبررين أن عدم الاستحباب جاء خوفًا من وقوع المواطنين في البدعة أو فرض المشقة عليهم خوفًا من ظن الناس أن هذه الأيام فرضت عليهم.

فيما أوضحت بعض الآراء على كراهية صيام أيام العيد الثلاثة، ومن الممكن صيام هذه الأيام طيلة أيام شهر شوال سواء كان بشكل متتابع أو متفرق، إلًا أن صيام التتابع هو الأفضل.

صيام 6 أيام من شوال بعد العيد بشكل مباشر

صيام ستة أيام من شوال متباعدة بعد العيد

وأوضح العلماء أنه يمكن للمسلم بدء صيام ست أيام من شوال من اليوم الثاني من شهر شوال، موضحين أن صيام أول أيام العيد حرام، ويمكن للفرد الصيام الست أيام خلال شهر شوال بالطريقة التي يريدها.

هل يجب صيام هذه الأيام بعد يوم العيد بشكل مباشر

ويقع العديد من المواطنين في حيرة من أمرهم حول حكم صيام هذه الأيام بعد يوم العيد بشكل مباشر أو صيامهم بعد أيام العيد بعدة أيام، واتفق جمهور العلماء على أنه لا يوجد نص إلزامي على صيام الفرد عقب يوم العيد الفطر بشكل مباشر، مؤكدين أنه يمكن للمسلم الصيام طوال أيام الشهر بشكل متفرق أو متباعد خاصة أن الصوم سنة وليس فريضة.