التخطي إلى المحتوى

شهر رمضان شهر البركة و العبادة و التقرب إلى الله سبحانه و تعالى، وفى رمضان يزيد الأهتمام بمواقيت الصلاة حتى نعلم وقت الإفطار بالتمام، كما نجهز السحور في أخر الليل اتباعًا لسنة نبينا محمد صل الله عليه و سلم الذي أخبرنا أن في السحور بركة و صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم الصادق المهدي الأمين ما ينطق عن الهوى إن هو إلّا وحى يوحى صل الله عليك و سلم يا رسول الله يا نبي الهدى رمضان، و الصلوات في رمضان و روحانيات شهر الصيام و كلنا متشوقون متلهفون لرمضان و مواقيت رمضان بالدقة المتناهية لان الجميع حريصون على إتمام العبادات في أوقاتها بالتمام و الكمال و تقبل الله منا و منكم الصلاة و الصيام و سائر الأعمال.

و إليكم مواقيت الصلاة و إمساكية رمضان:-

امساكية شهر رمضان

و  لأن إفطار رمضان عبادة و التلذذ بأشهى المأكولات فى رمضان أيضا عبادة، و طاعة لله لأننا أكلنا بعد يوم طويل من الانقطاع عن الطعام طاعة لله، و تناولنا الطعام فى موعده طاعة لله، إذا آلان طعامك عبادة وصلاتك عبادة و قيام الليل في رمضان طاعة لله، فهنيئا لك يا صائم رمضان هنيئا لك يا من قمت بقيام رمضان و  أنت فى رمضان فى شهر العبادة و الطاعة فأنت فى رحاب الله و حفظه هنيئا لكم أيها المسلمون شهر رمضان في نهاره عبادة و ليله قيام و صلاة و ذكرا لله الواحد القهار، و لا ننسى فى رمضان صلة الأرحام و زيارة الأهل و الإخواه و مقابلة أحبائنا فى الله يا إخواني و أحبابي و جيراني يا أهلي يا قرة عيني أوصاني بكم الله و رسوله و أستأنس بكم وانُسى بكم عبادة و طاعة فى كل العام و بالأخص فى رمضان ففى رمضان تحن قلوبنا إلى مثل هذه العبادات و الطاعات فنزداد منها و نكثر من كل الخيرات مرحبا رمضان و مواقيت رمضان.