التخطي إلى المحتوى

صلاة التراويح هي صلاة يتم أداؤها في شهر رمضان الكريم، وتكون صلاة التراويح في المساجد جماعة، وتصلي بعد صلاة العشاء وصلاة سنة العشاء، ثم البدء في صلاة التراويح، وهي من شعائر شهر رمضان الكريم، حيث يذهب المسلمون إلى المساجد حتى يقوموا بالصلاة، واستشعار الجو الإيماني في رمضان لمدة ثلاثون ليلة، وتذهب النساء أيضاً لأداء صلاة التراويح في المساجد، وتأخذ صغارها معها حتى يتعلموا الصلاة، ولكن تكون الصلاة في البيت للنساء أفضل من ذهابها إلى المساجد.

حكم صلاة التراويح

صلاة التراويح هي سنة مؤكدة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها في جماعة، ثم قام بصلاتها في المنزل فترة حتى لا يظن الناس أنها فرض مثل الفروض الخمس، ولكن في عهد سيدنا عمر بن الخطاب تم أداء صلاة التراويح في المساجد حتى لا يتركها المسلمون ويسهون عنها،  وتصلى التراويح في جماعة في المسجد وتكون صلاة جهرية، أو تُصلى في المنزل جماعة.

كيفية أداء صلاة التراويح

تصلى التراويح ثمانِ ركعات بخلاف ركعتي الشفع وركعة الوتر، أي تكون إجمالي إحدى عشر ركعة بعد صلاة العشاء وتصلي كالتالي:

  • يصلي الإمام ركعتين ثم يسلم ويصلي ركعتين آخرين.
  • يأخذ وقت يتحدث فيه حديث ديني، أو عمل مسابقة دينية.
  • ثم يصلي ركعتين ويسلم ويصلي ركعتين آخرين.
  • ثم يصلي ركعتين الشفع بقصار السور، وركعة الوتر، ويدعي الإمام بعد القيام من الركوع في ركعة الوتر.
  • لا يصلي الإمام الشفع والوتر فى التراويح في العشر الأواخر حيث يصليها بعد صلاة التهجد.